عن رئاسة الوزراء

في آب عام 1920 أوفد المندوب السامي البريطاني عدداً من الموظفين البريطانيين الى شرق الاردن . لمساعدتهم في تأسيس إمارة تحت الانتداب البريطاني وتألفت بالبلاد أنذاك ثلاث حكومات منفصلة واحدة في عجلون ، وثانية في عمان و السلط ، وثالثة في الكرك . في شهر حزيران عام 1920 ابرق عدد من زعماء الاردن الى الشريف حسين في مكة لإيفاد أحد ابنائة الى الاردن ليتزعم حركة تحرير سوريا من الاحتلال الفرنسي, ولبى الشريف حسين النداء موفداً نجله الامير عبد الله الذي وصل الى معان في تشرين الثاني عام 1920 .

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

رئيس الوزراء يستقبل وزير الخارجية الياباني والبلدان يوقعان مذكرة تفاهم

  2017-09-11

عمان - (بترا) - استقبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء امس الأحد وزير الخارجية الياباني تارو كونو، بحضور وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي ووزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري والسفير الياباني في عمان.

واكد رئيس الوزراء على العلاقات الاستراتيجية التي تربط الاردن واليابان، لافتا الى الزيارة التي قام بها الى طوكيو في شهر تموز الماضي والمباحثات البناءة والايجابية التي اجراها مع نظيره الياباني وكبار المسؤولين.

واعرب رئيس الوزراء عن شكر الاردن وتقديره للدعم والمساعدات الفنية التي يقدمها اليابان للأردن والتي تسهم في دعم مسيرة التنمية في الاردن .

واستعرض رئيس الوزراء التحديات الاقتصادية التي تواجه الاردن والاعباء التي يتحملها نتيجة الاوضاع غير المستقرة في المنطقة واغلاق الحدود وبشكل خاص الازمة السورية وتداعياتها على القطاعات الرئيسية مثل الصحة والتعليم والمياه والبنية التحتية والبطالة .

واكد الملقي ان الاردن الذي يقوم بواجبه نيابة عن المجتمع الدولي في استضافة اللاجئين وتقديم الخدمات الاساسية لهم يستحق التقدير والدعم من المجتمع الدولي لمواصلة القيام بدوره الانساني على هذا الصعيد .

ولفت رئيس الوزراء الى اهمية زيادة التعاون والتنسيق بين القطاع الخاص في الاردن واليابان لبناء الشراكات للمساهمة في مرحلة اعادة الاعمار في سوريا والعراق بعد قرب عودة الهدوء والاستقرار لهذين البلدين الجارين .

من جهته اكد وزير الخارجية الياباني تقدير بلاده للدور المهم الذي يقوم به الاردن لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة مثلما ابدى تقدير بلاده لحجم الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استضافة اللاجئين وان المجتمع الدولي يجب ان يكون مساهما في ايجاد حلول لهذه التحديات .

واشار الى مساهمة اليابان في دعم الاردن لمواجهة أعباء استضافة اللاجئين السوريين من خلال مشاريع للصحة والمياه .

واكد رغبة اليابان في جذب المزيد من الاستثمارات اليابانية للأردن وتشجيع السياحة اليابانية لزيارة الاردن الذي يحظى بالعديد من المعالم السياحية ويتمتع بالأمن والاستقرار.

وبحث رئيس الوزراء مع وزير الخارجية الياباني عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها الحرب على الارهاب واهمية مواصلة الجهود لاجتثاثه من جذوره وضمان هزيمته في اي منطقة بالعالم .

وتم في رئاسة الوزراء وبحضور رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ووزير الخارجية الياباني، التوقيع على تبادل مذكرات بين الحكومتين الأردنية واليابانية، تقدم بموجبها الحكومة اليابانية منحة للحكومة الأردنية بقيمة (1) مليار ين ياباني (ما يعادل حوالي 9 مليون دولار أمريكي)، لتمويل شراء احتياجات مديرية الأمن العام من الأجهزة والمعدات اللازمة لمشروع النظام الأمني لقراءة وتدقيق وتتبع لوحات المركبات الكترونياً والخدمات التابعة له، بهدف تعزيز الاجراءات الأمنية والسلامة المرورية، ضمن برنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة الأردنية الهاشمية.

وقام بالتوقيع على المذكرات نيابة عن الحكومة الأردنية وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب فاخوري، وعن الحكومة اليابانية السفير الياباني في عمان شيوتشي ساكوراي، بحضور عدد من المسؤولين من السفارة اليابانية في عمان.

وأوضح الوزير فاخوري بأن تقديم هذه المنحة، يأتي في ضوء نتائج زيارة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي الاخيرة الى اليابان في شهر تموز الماضي، واستجابة من الحكومة اليابانية للطلب المقدم من الجانب الأردني لتمويل توفير أجهزة ومعدات أمنية لتطوير ورفع كفاءة النظام الأمني لقراءة وتدقيق وتتبع لوحات المركبات الكترونيا والخدمات التابعة له، بما يتماشى مع أفضل واحدث الممارسات العالمية، بهدف تعزيز الاجراءات الأمنية والسلامة المرورية في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الأردن حالياً.

واعرب فاخوري عن الشكر والتقدير لحكومة وشعب اليابان على الدعم المتواصل للمملكة، وعلى تفهم اليابان للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الأردن نتيجة تداعيات الازمة في المنطقة، من خلال تقديم مساعدات اضافية خلال الفترة الماضية، مؤكداً على أنها ستساهم في تحسين الخدمات الحكومية في القطاعات ذات الأولوية وتعزيز الاجراءات الأمنية والسلامة المرورية .

واكد أن الأردن يولي أهمية كبيرة لعلاقاته الثنائية مع اليابان، مشيراً إلى عمق العلاقات التاريخية التي تربط الجانبين، والسعي الجاد من قبلهما لتعزيز أواصر التقارب من خلال تطوير آليات التعاون في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك وعلى مختلف الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، حيث حصلت الأردن منذ عام 1999 وحتى تاريخه على ما يقارب 3ر1 مليار دولار أمريكي، منها 32ر527 مليون دولار على شكل منح والباقي على شكل قروض ميسرة بالإضافة إلى المساعدات الفنية المقدمة للأردن من خلال الوكالة اليابانية (جايكا).

من جانبه، أكد السفير الياباني في عمان التزام حكومته الاستمرار بتوفير برامج الدعم المختلفة المالية والفنية للأردن في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبما يساهم في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مشيرا إلى أن تنفيذ مثل هذه البرامج سيسهم حتماً في تعزيز وتطوير هذه العلاقات، واضاف أن اليابان تساهم في دعم الجهود التي ينفذها الأردن حالياً في مجال الإصلاحات الاقتصادية والسياسية مشيداً بالأردن كنموذج يحتذى به في المنطقة في هذا المجال.


عدد المشاهدات: 115